الجمعة، 23 مارس، 2012

أرغب بالحرية ,,



ادركت بغيابك أني
وكأني لم اعشق

ولم يقتحمني الحب
وكأن عمري مولود جديد
لا يكبر ولا يمتلئ الا بقربك
أريدك عشق فوقه عشقجسد يكسوه روحاحساس مخملي لا يتعب
لا أقبل أن اكون

حديقة بلا اشجار
ولا أقبل أن أكون

 عقد بلا أحجار
أرغب بالحرية تحت كفيك

والسجن بين أسوار قلبك
معك أحب أن أصبح أسيره
وأكره الأسر للحبر والورقة والفكر !
هل أدركت الان

الفراغ الذي يداعب صدري ؟
أم أتسع للدفن بقبري !!
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق